فعاليات

٢٠١٣.١٠.٢٤

فنزا كريست ودوتو هاردونو في محادثة

ليلة مع كوكبة فنية من أندونسيا. فنزا كريست ودوتو هاردونو سيتحدثون عن أعمالهم ويكشفون عن آخر مشاريعهم لبينالي جوجيا الثاني عشر، والذي سيفتتح في يوجياكارتا فالسادس عشر من أكتوبر 2013. يزور كل منهما مصر حاليا في إطار برنامج تبادل الإقامة، بتنظيم من بينالي جوجيا ال 16 وبالتعاون مع مؤسسات مشاركة متنوعة أحدهما بيروت .

عن الفنانين:

فنزا كريست (يوجياكارتا , أندونسيا ) هو فنان مثمر، مبادر، مولع بالأجسام الطائرة الغريبة ورائد في مجال الإعلام والفن والبحث العلمي. ركز على فن الإعلام منذ 1999. وآخر وجد معمل هونف ( بيت الألياف الطبيعية) وحاليا تُعرف بمؤسسة هونف، تركيزها على صهر التعليم والفن و التكنولوجيا مع المجتمعات من دون تقييد ثقافي. قام فنزا بإنتاج وتنظيم مشاريع حول نطاق واسع من التخصصات والأشكال من تكوينات فنية عامة، أداءات إعلامية ،تكنولوجيا وبحث علمي وحتى فن الإعلام، مهرجانات الفيديو، ورش عمل، مناقشات، تجمعات للصناعة اليدوية، إلكترونيات متنوعة وحركات ثقافية إعلامية. وقد اطلق برنامج مركز على التعليم (EFP) بهدف بناء إتصالات و تفاعلات بين المجتمعات المحلية المبتكرة (الذي يقومون بالتركيز على الإعلام الجديد)، علماء وفنانين مبدعين. غرض محرك آخر هو بناء اتصالات بين الجامعات ذات خبرة في التكنولوجيا وبين فناني ومنظري الإعلام المهتمين بفن الإعلام و التكنولوجيا. كما يهدف البرنامج لدعم الرغبة في وتحليل التكنولوجيا في الإنتاج الفني وعلى الجانب النظري ولبناء جسور جديدة بين المجالين. فنزا أيضا هو واضع الفكر الأساسي ومخرج (مهرجان يوجياكارتا الدولي لأعمال الفيديو) و " خلايا زر " (CELLSBUTTON) مهرجان يوجياكارتا الدولي لأعمال الفيديو، إنتاج وتنظيم هونف-HONF في كل عام. (مقتبس من نص لديانا هرست - هولندا)
دوتو هاردونو مقيم في باندونج في أندونسيا تخرج من كلية التصميم والفنون الجميلة معهد باندونج للتكنولوجيا (ITB)، يقوم بإبتكار تركيبات، رسومات وكولاج مليئة بروح الدعابة وخف الدم ، وغالبا ما يستخدم أشياء موجودة أو معدة من قبل كشرائط الكاسيت القديمة، تسجيلات ومعدات. هناك أيضا بعض المراجع من تاريخ الفن كفكرة جون كيج بإستخدامه أنظمة تأخير ميكانيكية مصنوع بالمنزل في تركيباته الصوتية. في خلال لإقامته الفنية في توكيو 2011، ابتكر تركيب صوتي مستخدما أصوات متنوعة من التي قام بتسجيلها في توكيو. و قام أيضا بالأداء في افتتاح معرضه المقام مزج قديم ساحر وجده في توكيو. في افتتاح معرض متحف حارة، قام بأداء ضوضاء متنوعة وأصوات من فترة الإقامة وجعلها تدور في شرائط مختلفة. تعرض أعماله الحالية في بينالي شنغهاي 2012 لأسابيع قليلة. مؤخرا تم منعه بواسطة الحكومة الصينية لأسباب سياسية. هو أيضا نشط في الأداء المباشر و إطلاق تجربته الموسيقية في إصدار مميز خاص ، حسانة للإصدارات الخاصة ، بجانب العديد من الإصدارات من الولايات المتحجة ، استراليا و روسيا.



نبذة عن بينالي جوجيا الثاني عشر برنامج تبادل الإقامة:

تماشيا مع أسئلتها وإهتمامها عن التنقلية والهجرة، بينالي جوجيا الثاني عشر يطلق برنامج إقامة للفنانين من يوليو إلى أكتوبر 2013. وكأول برنامج إقامة يسبقه معرض، فإنه يقدم فرصة مباشرة للتبادل بين الفنانين من إندونسيا، مصر، السعودية، الإمارات واليمن.

برنامج تبادل الإقامة يمد حياة البينالي ويتطلع لخلق منصة تقوم بإكتشاف هؤلاء المحليين من خلال ممارسات الفنانين، بإعطاء الفنانين المشاركين الفرصة لتطوير مراحل عمل جديد من خلال إقامات بحثية قصيرة مباشر في بلدان ومجتمعات آخرى. وهذا يهدف لتوسعة مهمة المشروع والدافع وراء المعرض، و الذي بدوره يشكل نقلة بسيطة من التركيز على العملية المؤدية للمعرض في نوفمبر، الإستثمار في الفنانين وخبرتهم، وربما يكون أكثر من الإعتماد على سفر أعمال فنية جاهزة من مخازن صالات العرض إلى رفوف المعارض.

كجزء من بينالي خط الإستواء، بينالي جوجيا الثاني عشر قدم وجهة نظر جديدة لقراءة العالم من خلال الفنانين و أعمالهم، كل نسخة من بينالي خط الإستواء تركز على منطقة استوائية محددة، 8 فنانين مرشحين لبرنامج الإقامة، 5 فنانون من إندونسيا سيبدؤن إقامتهم في القاهرة، السعودية والإمارات العربية المتحدة، 3 فنانون من اليمن، السعودية، مصر سوف يقومون بقضاء بضعة أسابيع في يوجياكارتا.

برنامج تبادل الإقامات تم بدعم كريم من عدد مؤسسات مشاركة كمضيف محلي متضمنة مؤسسة الشارقة للفنون، مركز مرايا للفنون (الشارقة - الإمارات) وجاليري أثر ( جدة - السعودية )، بيروت ( القاهرة - مصر )، مؤسسة لانجنج للفنون وسارانج للفنون (يوجياكارتا - إندونسيا ).

القادم

الماضي