فعاليات/أبحاث

٢٠١٣.٣.١٩

أفلام رعب: حديث لفنان

آنيا كيرشنر

من خلال إقامتها لمدة ثلاثة أسابيع ببيروت في فبراير 2013، الفنانة والسينمائية آنيا كيرشنر تبدأ البحث عن عمل فيديو جديد والذي يتقصى عن كيف تستطيع مؤسسة شخصية وسياسية أن تنشأ من خلال الإستعانة بالأسلوب المخيف، في فترة ركود عالمية، ثورات عالمية وردود فعل عنيفة للقوى الرجعية.

الفكرة المبدئية هي إنتاج فيلم من فصول مختلفة، كل منها يتم في موقع بلد محددة فيما بين مصر، اليونان، إيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية، الفصول ستكون موجودة على هيئة أعمال منفصلة وينتهي في شكل فيلم روائي طويل ويتاح للعرض. الفصل المقام بمصر سيكون بتكليف مشترك من بيروت ويتم تطويره عن قرب وبحديث دائر مع كتّاب محليين، سينمائيين، صحافيين ومفكرين.

"لدي ميل كبير لأفلام الرعب النوع الذي سهل إختراقه ومفتوح على الواقع. سأقوم بعرض مجموعة مختارة من مقاطع لأفلام رعب لأجسد هذه الفكرة، ولكن أيضا للتفكير بها من الناحية السينمائية ومن المسافة المحفزة التي تعطي ميلاد للوحوش. المقاطع التي سوف أعرضها تندرج من خلال الحدود المنطقية لما بعد حرب اليابان، الحرب الباردة لأوروبا الشرقية، فترة إنفتاح مصر، بعد الحكم العسكري لليونان وكارثة الرهن العقاري بالولايات المتحدة الأمريكية، بالرغم من كونهم لهذا الغرض غير منطقيين، فهم أول مرجعيات بصرية قمت بتجميعها، لذلك أنا لن أقوم بإعطاء حديث مباشر ولكن مجرد الخطوط العريضة عن بعض المفاهيم التي أؤمن بها حاليًا مع السعي لبدء مناقشة، أنا خائفة. احضروا الفشار."

القادم

الماضي